استعادة كلمة المرور مراسلة الادارة التسجيل التعليمات مركز الرفع الرئيسية
اعزائي اعضاء وزوار منتديات واحة الموروث الشعبي اهلا بكم  .. اتمنى لكم اطيب الاوقات واسعد اللحظات ..
أنت غير مسجل في منتديات واحة الموروث الشعبي. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

الكتيبات الإسلامية 
عدد الضغطات  : 3042  
عدد الضغطات  : 3037  
عدد الضغطات  : 13209
 
عدد الضغطات  : 1717
موقع نصرة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم 
عدد الضغطات  : 1668 الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه 
عدد الضغطات  : 2656  
عدد الضغطات  : 2317


إهدائاتنا عنوان محبتنا


العودة   منتديات واحة الموروث الشعبي > المنتديات الثقافية > ✿مكتبة المنتدى✿ > واحة كتب الادب العربي والغربي
 

Tags H1 to H6

منتديات واحة الموروث الشعبي

قصة عنتر بن شداد العبسي

قصة عنتر بن شداد العبسي

 حكم وامثال «۩۞۩-سرعة المشي يذهب ببهاء المؤمن «۩۞۩--۩۞۩» خلتان كثير من الناس فيهما مفتون الصحة والفراغ «۩۞۩--۩۞۩» للكسلان ثلاث علامات يتوانى حتى يفرط ويفرط حتى يضيع ويضيع حتى يأثم «۩۞۩--۩۞۩» الجمال في اللسان «۩۞۩--۩۞۩» الزاهد في الدنيا من لم يغلب الحرام صبره ولم يشغل الحلال شكره «۩۞۩--۩۞۩» لا غنى مثل العقل ولا فقر أشد من الجهل «۩۞۩--۩۞۩» الصبر ثلاثة الصبر على المصيبة والصبر على الطاعة والصبر عن المعصية «۩۞۩--۩۞۩» أفضل على من شئت يكن أسيرك «۩۞۩--۩۞۩» ثلاث من حافظ عليها سعد إذا ظهرت عليك نعمة فاحمد الله وإذا أبطأ عنك الرزق فاستغفر الله وإذا أصابتك شدة فأكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله «۩۞۩--۩۞۩»  من اتكل على حسن الاختيار من الله له لم يتمن أنه في غير الحال التي اختارها الله له «۩۞۩--۩۞۩» فخر المرء بفضله أولى من فخره بأصله «۩۞۩--۩۞۩» القريب من قربته المودة وإن بعد نسبه والبعيد من باعدته المودة وإن قرب نسبه لا شي‏ء أقرب من يد إلى جسد وإن اليد تفل فتقطع وتحسم «۩۞۩--۩۞۩» ليس من الأدب إظهار الفرح عند المحزون «۩۞۩--۩۞۩» قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه «۩۞۩--۩۞۩» الشاكر أسعد بالشكر منه بالنعمة التي أوجبت الشكر لأن النعم متاع والشكر نعم وعقبى «۩۞۩--۩۞۩» من الجهل الضحك من غير عجب «۩۞۩--۩۞۩» إن من علامات الفقه الحلم والعلم والصمت باب من أبواب الحكمة إن الصمت يكسب المحبة إنه دليل على كل خير «۩۞۩--۩۞۩» صل رحمك ولو بشربة من ماء وأفضل ما توصل به الرحم كف الأذى عنها وقال في كتاب الله لا تُبْطِلُوا صَدَقاتِكُمْ بِالْمَنِّ والْأَذى «۩۞۩--۩۞۩» من أصغى إلى ناطق فقد عبده فإن كان الناطق عن الله فقد عبد الله وإن كان الناطق ينطق عن لسان إبليس فقد عبد إبليس «۩۞۩--۩۞۩» الدنيا سوق ربح فيها قوم وخسر آخرون-۩۞۩» «۩۞۩من هانت عليه نفسه فلا تأمن شره-۩۞۩» «۩۞۩من جمع لك وده ورأيه فاجمع له طاعتك «۩۞۩--۩۞۩» عرف المودة في قلب أخيك بما له في قلبك «۩۞۩--۩۞۩» لكسل يضر بالدين والدني «۩۞۩--۩۞۩» لا يكون العبد عالما حتى لا يكون حاسدا لمن فوقه ولا محقرا لمن دونه «۩۞۩--۩۞۩» ثلاث من حافظ عليها سعد إذا ظهرت عليك نعمة فاحمد الله وإذا أبطأ عنك الرزق فاستغفر الله وإذا أصابتك شدة فأكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله «۩۞۩--۩۞۩» الصبر ثلاثة الصبر على المصيبة والصبر على الطاعة والصبر عن المعصية «۩۞۩--۩۞۩» الأخ الأكبر بمنزلة الأب «۩۞۩--۩۞۩» كف عن الغيبة فإنها إدام كلاب النار «۩۞۩--۩۞۩» لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها فإن ذهابها ذهاب الحياء «۩۞۩--۩۞۩» كثرة الوفاق نفاق وكثرة الخلاف شقاق «۩۞۩--۩۞۩» من لان عوده كثرت أغصانه «۩۞۩--۩۞۩» لا صواب مع ترك المشورة «۩۞۩--۩۞۩» بركة العمر في حسن العمل «۩۞۩--۩۞۩» أكثر مصارع العقول تحت بروق الأطماع «۩۞۩--۩۞۩» ضياء القلب من أكل الحلال «۩۞۩--۩۞۩» ظمأ المال أشدّ من ظمأ الماء «۩۞۩--۩۞۩» عدو عاقل خير من صديق جاهل «۩۞۩--۩۞۩» ذل المرء في الطمع والعزة في القناعة «۩۞۩--۩۞۩» خير الأصحاب من يسددك على الخير «۩۞۩--۩۞۩» من اتكل على حسن الاختيار من الله له لم يتمن أنه في غير الحال التي اختارها الله له «۩۞۩--۩۞۩» للؤم أن لا تشكر النعمة «۩۞۩--۩۞۩» إن قوما عبدوا الله رغبة فتلك عبادة التجار وإن قوما عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد وإن قوما عبدوا الله شكرا فتلك عبادة الأحرار وهي أفضل العبادة «۩۞۩--۩۞۩» للسلام سبعون حسنة تسع وستون للمبتدئ وواحدة للراد «۩۞۩--۩۞۩» ضحك المؤمن تبسم «۩۞۩--۩۞۩» تصافحوا فإنها تذهب بالسخيمة «۩۞۩--۩۞۩» المؤمن لا يغلبه فرجه ولا يفضحه بطنه «۩۞۩--۩۞۩» صحبة عشرين سنة قرابة «۩۞۩--۩۞۩» الزاهد في الدنيا من لم يغلب الحرام صبره ولم يشغل الحلال شكره «۩۞۩--۩۞۩» من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدني «۩۞۩--۩۞۩» من بدأ بكلام قبل سلام فلا تجيبوه «۩۞۩--۩۞۩» إذا أردت أن تعلم  «۩۞۩--۩۞۩»
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2010, 07:35 PM   #1
كاسب الطيب
زائر


الصورة الرمزية كاسب الطيب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (04:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي قصة عنتر بن شداد العبسي




شخصية عنترة العبسي
عنترة بن شداد شخصية حقيقية، عاشت في القرن السادس الميلادي قبل الدعوة الإسلامية، في شبه الجزيرة العربية. وعنترة فارس وشاعر شهير، من أصحاب المعلقات، ويستطيع واحدنا أن يرجع إلى تاريخ الأدب، ليعرف بعضاً من سيرة هذه الشخصية، التي نستطيع أن نجمل أهم ميزاتها بالنقاط التالية:

ـ فروسية نادرة قامت على الشجاعة والبسالة والمروءة.

ـ شاعرية عالية نصبّت صاحبها واحداً من فحول الشعر العربي.

ـ عصامية فريدة نقلت صاحبها من مرتبة أحد عبيد عبس، إلى واحد من أهم سادتها، عبر انتزاع الاعتراف بالأبوّة.

تمكن عنترة إذاً وهو ابن الأمة الحبشية أن يجبر شداداً، أحد سادة عبس على الاعتراف به ابناً شرعياً، واستطاع أن ينافس الزعماء البيض في حب عبلة بنت مالك، ثم جعل مالكاً ـ وهو أخو شداد وأحد سادة القبيلة ـ يزوّجه ابنته، كل ذلك عبر نضال طويل، وصراع مرير خاضه مع الوسط المحيط وعلاقاته المعروفة للقارئ الكريم.

فكيف تعاملت الذاكرة الشعبية مع نموذج البطولة هذا؟!

لقد جعلت الذاكرة الشعبية من هذه الشخصية الواقعية أسطورة، وكأنها بذلك أرادت أن تنصفها، وأن تنتقم لها من أعدائها ومن الوضع الطبقي السائد يومذاك، فصنعت منها نموذجاً للبطل الذي يحمي البلاد، ويرد الأعداء. ونسجت حولها ملحمة طوّرها الشعب خلال مئات السنين لتصل إلى أيدينا على شكل سيرة شعبية يحفظها الكثيرون ويرددونها في السهرات والاحتفالات والأعياد. وسيلاحظ سامع السيرة أو قارئها مقدار التحولات الكبيرة التي طرأت على الشخصية التاريخية. فقد لعب الشعب بذكاء على العناصر الأساسية في حياتها لينهض بها خياله. من ذلك على سبيل المثال: أن زهيراً ملك عبس دعا شداداً والد عنترة ومحاربي القبيلة للإغارة، على إحدى القبائل المجاورة، وتركوا عنترة ونفراً من العبيد لرعاية النساء، اللواتي شرعن باللهو والرقص والغناء على الغدير، بعد وليمة عظيمة صنعتها لهنّ سمية زوج شداد، حتى طلعت عليهن الخيل من بين الجبال، وإذا بمئة فارس من قحطان يغيرون على القبيلة، ويسوقون النسوة وبينهن عبلة، فيندفع عنترة خلفهم ويدرك الفارس الذي أسر عبلة، فيصرعه ويسلب جواده وسلاحه، ثم يدخل في معركة حامية مع الغزاة، ويستطيع بيده الطليقة ـ فقد كان يمسك عبلة بالأخرى ـ أن يصرع كل من يقف في طريقه، فيجبر الفرسان على الهرب تاركين غنائمهم خلفهم، وحين يعود الملك زهير ويسمع بما حدث في معركة عنترة الأولى، يُثني على شجاعته ويخلع عليه رداء الشرف.

بعد ذلك بفترة قصيرة يخوض عنترة معركته الثانية، فيجبر قبيلة معادية أحاطت بأبناء الملك زهير وخدمهم على الهرب، عندها يترسخ عنترة فارساً من فرسان القبيلة المعدودين، ويعفى من الرعي وحراسة الإبل. ثم تتتالى انتصارات الفارس على خصومه، وردّه الغزوات والمؤامرات وانتصاره على مئات الفرسان، وإنقاذه للقبائل كمازن وعبس.

بعد ذلك تروي السيرة رحلة عنترة لإحضار النوق العصافير من الحيرة، ومعركته مع فرسان المنذر ملك الحيرة، ووقوعه في أسرهم. ثم تروي لنا كيف استطاع قتل أسد يدخل خيمة المنذر بيديه فقط، بينما قدماه في الأغلال، مما جعل المنذر يفك أسره ويقدّره ويحترمه، ثم يقدمه إلى كسرى، الذي يدفع به للقاء فارس رومي ما استطاع أحد من جند فارس مواجهته، لكن عنترة يصرعه، وينتصر جيش كسرى على الروم، فيقدم له الهدايا النفيسة والجواري الجميلات، لكن السيرة تؤكد رفض عنترة إغراءات النساء، وإصراره على العودة إلى وطنه وحبيبته، وهذا ما يكون، فتكلل العودة بالزواج من عبلة لتستمر بعد ذلك بطولات الفارس الشاعر، التي تنتهي بإصابته بسهم مسموم يودي بحياته، ولكنه يحمي عبلة من فرسان يحاولون سلبه إياها حتى وهو ميت وذلك بامتطائه جواده واتكائه على رمحه أمام الفرسان الذين لا يجرؤون على الاقتراب منه، بينما تسير الراحلة بعبلة حتى تصل مضارب عبس، ويكتشف الفرسان متأخرين موت الفارس الذي يقف أمامهم

منقول للامانه



حمل سيرة عنتر بن شداد
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


حمل ديوان عنتر بن شداد
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



rwm ukjv fk a]h] hgufsd rwmKukjvKa]h]



 

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 07:36 PM   #2
كاسب الطيب
زائر


الصورة الرمزية كاسب الطيب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (04:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




عنترة بن شداد

نحو (... - 22 ق. هـ = ... - 601 م)

هو عنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن مخزوم بن ربيعة، وقيل بن عمرو بن شداد، وقيل بن قراد العبسي، على اختلاف بين الرواة. أشهر فرسان العرب في الجاهلية ومن شعراء الطبقة الولى. من أهل نجد. لقب، كما يقول التبريزي، بعنترة الفلْحاء، لتشقّق شفتيه. كانت أمه أَمَةً حبشية تدعى زبيبة سرى إليه السواد منها. وكان من أحسن العرب شيمة ومن أعزهم نفساً، يوصف بالحلم على شدة بطشه، وفي شعره رقة وعذوبة. كان مغرماً بابنة عمه عبلة فقل أن تخلو له قصيدة من ذكرها. قيل أنه اجتمع في شبابه بامرئ القيس، وقيل أنه عاش طويلاً إلى أن قتله الأسد الرهيفي أو جبار بن عمرو الطائي.
قيل إن أباه شدّاد نفاه مرّة ثم اعترف به فألحق بنسبه. قال أبو الفرج: كانت العرب تفعل ذلك، تستبعد بني الإماء، فإن أنجب اعترفت به وإلا بقي عبداً. أما كيف ادّعاه أبوه وألحقه بنسبه، فقد ذكره ابن ال***ي فقال: وكان سبب ادّعاء أبي عنترة إياه أنّ بعض أحياء العرب أغاروا على بني عبس فأصابوا منهم واستاقوا إبلاً، فتبعهم العبسيّون فلحقوهم فقاتلوهم عمّا معهم وعنترة يومئذ بينهم. فقال له أبوه: كرّ يا عنترة. فقال عنترة: العبد لا يحسن الكرّ، إنما يحسن الحلابَ والصرّ. فقال: كرّ وأنت حرّ فكرّ عنترة وهو يقول:
أنا الهجينُ عنتَرَه- كلُّ امرئ يحمي حِرَهْ
أسودَه وأحمرَهْ- والشّعَراتِ المشعَرَهْ
الواردات مشفَرَه
ففي ذلك اليوم أبلى عنترة بلاءً حسناً فادّعاه أبوه بعد ذلك والحق به نسبه. وروى غير ابن ال***ي سبباً آخر يقول: إن العبسيين أغاروا على طيء فأصابوا نَعَماً، فلما أرادوا القسمة قالوا لعنترة: لا نقسم لك نصيباً مثل أنصبائنا لأنك عبد. فلما طال الخطب بينهم كرّت عليهم طيء فاعتزلهم عنترة وقال: دونكم القوم، فإنكم عددهم. واستنقذت طيء الإبل فقال له أبوه: كرّ يا عنترة. فقال: أو يحسن العبدُ الكرّ فقال له أبوه: العبد غيرك، فاعترف به، فكرّ واستنقذ النعم.
وهكذا استحق عنترة حرّيته بفروسيته وشجاعته وقوة ساعده، حتى غدا باعتراف المؤرخين حامي لواء بني عبس، على نحو ما ذكر أبو عمرو الشيباني حين قال: غَزَت بنو عبس بني تميم وعليهم قيس بن زيهر، فانهزمت بنو عبس وطلبتهم بنو تميم فوقف لهم عنترة ولحقتهم كبكبة من الخيل فحامى عنترة عن الناس فلم يُصَب مدبرٌ. وكان قيس بن زهير سيّدهم، فساءه ما صنع عنترة يومئذ، فقال حين رجع: والله ما حمى الناس إلا ابن السّوداء. فعرّض به عنترة، مفتخراً بشجاعته ومروءته:
إنيّ امرؤٌ من خيرِ عَبْسِ منصِباً- شطْرِي وأَحمي سائري بالمُنْصُلِ
وإذا الكتيبة أحجمت وتلاحظتْ- ألفيت خيراً من مُعٍِّم مُخْوَلِ
والخيلُ تعلمُ والفوارسُ أنّني- فرّقتُ جمعَهُم بضربةِ فيصلِ
إن يُلْحَقوا أكرُرْ وإن يُسْتَلْحموا- أشدُد وإن يُلْفوا بضنْكٍ أنزلِ
حين النزولُ يكون غايةَ مثلنا- ويفرّ كل مضلّل مُسْتوْهِلِ
وعنترة- كما جاء في الأغاني- أحد أغربة العرب، وهم ثلاثة: عنترة وأمه زبيبة، وخُفاف بن عُميْر الشّريدي وأمّه نُدْبة، والسّليك بن عمير السّعْدي وأمه السليكة.
ومن أخبار عنترة التي تناولت شجاعته ما جاء على لسان النضر بن عمرو عن الهيثم بن عدي، وهو قوله: "قيل لعنترة: أنت أشجعُ العرب وأشدّه قال: لا. قيل: فبماذا شاع لك في هذا الناس قال: كنت أقدمُ إذا رأيت الإقدام عزْماً، وأحجم إذا رأيت الإحجام حزماً ولا أدخل إلا موضعاً أرى لي منه مخرجاً، وكنت أعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة الهائلة يطيرُ لها قلب الشجاع فأثنّي عليه فأقتله".
وعن عمر بن الخطاب أنه قال للحطيئة: كيف كنتم في حربكم قال: كنا ألف فارس حازم. وقال: وكيف يكون ذلك قال: كان قيس بن زهير فينا وكان حازماً فكنّا لا نعصيه. وكان فارسنا عنترة فكنا نحمل إذا حمل ونحجم إذا أحجم. وكان فينا الربيع بن زياد وكان ذا رأي فكنا نستشيره ولا نخالفه. وكان فينا عروة بن الورد، فكنا نأتمّ بشعره. فكنا كما وصفت لك. قال عمر: صدقت.
وتعدّدت الروايات في وصف نهايته، فمنها: أنّ عنترة ظل ذاك الفارس المقدام، حتى بعد كبر سنه وروي أنّه أغار على بني نبهان من طيء، وساق لهم طريدة وهو شيخ كبير فرماه- كما قيل عن ابن الأعرابي- زر بن جابر النبهاني قائلاً: خذها وأنا ابن سلمى فقطع مطاه، فتحامل بالرمية حتى أتى أهله ، فقال وهو ينزف: وإن ابنَ سلمى عنده فاعلموا دمي- وهيهات لا يُرجى ابن سلمى ولا دمي
رماني ولم يدهش بأزرق لهذَمٍ- عشيّة حلّوا بين نعْقٍ ومخرَم
وخالف ابن ال***ي فقال: وكان الذي قتله يلقب بالأسد الرهيص. وفي رأي أبي عمرو الشيباني أنّ عنترة غزا طيئاً مع قومه، فانهزمت عبس، فخرّ عن فرسه ولم يقدر من الكبر أن يعود فيركب، فدخل دغلا وأبصره ربيئة طيء، فنزل إليه، وهاب أن يأخذه أسيراً فرماه فقتله. أما عبيدة فقد ذهب إلى أن عنترة كان قد أسنّ واحتاج وعجز بكبر سنّه عن الغارات، وكان له عند رجل من غطفان بكر فخرج يتقاضاه إيّاه فهاجت عليه ريح من صيف- وهو بين ماء لبني عبس بعالية نجد يقال له شرج وموضع آخر لهم يقال لها ناظرة- فأصابته فقتلته.
وأيّاً كانت الرواية الصحيحة بين هذه الروايات، فهي جميعاً تجمع على أن عنترة مات وقد تقدّم في السنّ وكبر وأصابه من الكبر ضعف وعجز فسهل على عدوّه مقتله أو نالت منه ريح هوجاء، أوقعته فاردته. وعنترة الفارس كان يدرك مثل هذه النهاية، أليس هو القائل "ليس الكريم على القنا بمحرّم". لكن يجدر القول بأنه حافظ على حسن الأحدوثة فظلّ فارساً مهيباً متخلّقاً بروح الفروسية، وموضع تقدير الفرسان أمثاله حتى قال عمرو بن معدي كرب: ما أبالي من لقيتُ من فرسان العرب ما لم يلقَني حرّاها وهجيناها. وهو يعني بالحرّين: عامر بن الطفيل، وعتيبة بن الحارث، وبالعبدين عنترة والسليك بن السلكة.
مات عنترة كما ترجّح الآراء وهو في الثمانين من عمره، في حدود السنة 615م. وذهب فريق إلى أنه عمّر حتى التسعين وأن وفاته كانت في حدود السنة 625م. أما ميلاده، بالاستناد إلى أخباره، واشتراكه في حرب داحس والغبراء فقد حدّد في سنة 525م. يعزّز هذه الأرقام تواتر الأخبار المتعلّقة بمعاصرته لكل من عمرو بن معدي كرب والحطيئة وكلاهما أدرك الإسلام.
وقد اهتم المستشرقون الغربيون بشعراء المعلقات وأولوا اهتماماً خاصاً بالتعرف على حياتهم، فقد قالت ليدي آن بلنت وقال فلفريد شافن بلنت عن عنترة في كتاب لهما عن المعلقات السبع صدر في بداية القرن العشرين: من بين كل شعراء ما قبل الإسلام، كان عنترة، أو عنتر كما هو أكثر شيوعاً، أكثرهم شهرة، ليس لشعره بل لكونه محارباً وبطل قصة رومانسية من العصور الوسطى تحمل اسمه. وكان بالفعل فارساً جوالاً تقليدياً من عصر الفروسية، ومثل شارلمان والملك آرثر، صاحب شخصية أسطورية يصعب فصلها عن شخصيته في التاريخ.
وكان عنترة من قبيلة عبس، ابن شيخها شداد وأمه جارية حبشية أورثته بشرتها والطعن في شرعيته، عادة ما زالت سارية في الجزيرة عند البدو، كما أن قوانين الإسلام عجزت عن التخلص منها. لذا أحتقر وأرسل في صباه ليرعى إبل والده مع بقية العبيد. مع ذلك أحب ابنة عمه النبيلة عبلة، ووفقاً للعادة العربية تكون الأفضلية في زواجها لابن عمها، فطلب يدها، لكنه رفض ولم يتغلب على تعصبهم إلا لحاجة القبيلة الملحة لمساعدته في حربها الطويلة مع قبيلة ذبيان. عندما هددت مضارب القبيلة بالسلب، طلب شداد من عنترة الدفاع عنها، لكن عنترة الذي يمكنه وحده حماية القبيلة من الدمار والنساء من السبي لشجاعته، قال إن مكافأته الاعتراف به كابن وهكذا تم الاعتراف به وأخذ حقوقه كاملة رغم رفضها مراراً في السابق.
باستثناء حبه لعبلة وأشعاره لها، كانت حياته سلسلة متواصلة من الغزوات والمعارك والأخذ بالثأر ، ولم يكن هناك سلام مع العدو طالما هو على قيد الحياة. مات أخيراً قتيلاً في معركة مع قبيلة طيء قرابة العام 615. بعد تدخل الحارث تم إحلال السلام.
كتبت قصة حب عنترة في القرن الثاني الهجري، وهي تحمل ملامح شخصية قبل الإسلام المنحولة مع الجن والكائنات فوق الطبيعية التي تتدخل دوماً في شؤون البطل، إلا أنها مثيرة للاهتمام كسجل للعصر المبكر الذي كتبت فيه، وإن لم يكن قبل الإسلام، وما تزال أهم القصص الشرقية الأصيلة التي قامت عليها قصص المسيحيين الرومانسية في العصور الوسطى. منع طولها من ترجمتها كاملة إلى الإنجليزية، لكن السيد تريك هاملتون نشر مختارات كافية لأحداثها الرئيسة تعود إلى العام 1819، وذكر في استهلاله لها " الآن ولأول مرة تقدم جزئياً إلى الجمهور الأوروبي ." اشتهرت في الشرق بفضل رواية المواضيع المحببة فيها في أسواق القاهرة ودمشق، لكنها غير مفضلة لدى الدارسين الذين لم يتسامحوا مع البذاءة التي تسربت للنص. مع ذلك، تحتوي على شعر جيد إذا أحسن ترجمته إلى الإنجليزية. قدمها هاملتون كاملة بشكل نثري، نثر على الطريقة اللاتينية التقليدية، الشائع في إنجلترا آنذاك.
وقال كلوستون عن عنترة، في كتاب من تحريره وتقديمه عن الشعر العربي: ولد عنترة بن شداد، الشاعر والمحارب المعروف، من قبيلة بني عبس في بداية القرن السادس. كانت أمه جارية أثيوبية أسرت في غزوة، فلم يعترف به والده لسنوات طوال حتى أثبت بشجاعته أنه يستحق هذا الشرف. يوصف عنترة بأنه أسود البشرة وشفته السفلى مشقوقة.
وعد والد عنترة ابنه بعد أن هوجمت مضارب القبيلة فجأة وسلبت أن يحرره إذا أنقذ النساء الأسيرات، مهمة قام بها البطل وحده بعد قتله عدداً كبيراً من الأعداء. أعترف بعنترة إثر ذلك في القبيلة وإن لم تتردد النفوس الحسودة عن السخرية من أصل أمه.
حفظت أعمال عنترة البطولية وشعره شفوياً، وأثمرت قصة فروسية رومانسية تدور حول حياته ومغامراته، تتسم بالغلو في الأسلوب (الذي تاريخياً ليس له أساس من الصحة). يقول فون هامر " قد يعتبر العمل كله رواية أمينة للمبادىء القبلية العربية، خاصة قبيلة بني عبس، التي ينتمي إليها عنترة في عهد نيشوفان، ملك بلاد فارس.
يعيد موت عنترة - كما يرويه المؤلفون - صدى التقاليد التي يصعب أن تدهش، لكنها ربما ليست أقل انسجاماً مع قوانين الإنصاف الشعري كما وردت في القصة الرومانسية. يقال أثناء عودته مع قطيع من الإبل غنمه من قبيلة طيء، أن طعنه أحد أفرادها بحربة بعد أن تبعه خفية حتى واتته الفرصة للأخذ بثأره. كان جرحه قاتلاً ورغم أنه كان طاعن السن إلا أنه ملك قوة كافية ليعود إلى قبيلته حيث مات ساعة وصوله.
أعجب الرسول بالقصص التي تروى عن شجاعته وشعره وقال " لم أسمع وصف عربي أحببت أن أقابله أكثر من عنترة."


 

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 10:48 PM   #3
الامين العـــام
خفوق سكنته!!كيف ينساكـ؟؟:


الصورة الرمزية برنس الواحه
برنس الواحه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 11-20-2013 (09:36 PM)
 المشاركات : 10,801 [ + ]
 التقييم :  305
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم زد من يحبني
جنون بي ..
وامنح من يكرهني نعمة
العقل ..
لوني المفضل : Indigo
شكراً: 923
تم شكره 1,678 مرة في 1,132 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



كفيت ووفيت ياكاسب الطيب
بصراحه دائما مميز بما تطرح
أشكرك من أعماق قلبي
تقبل طيب المنى وأرق التحايا


 
 توقيع : برنس الواحه





من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً .. !
ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً
والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله
- ابن باز رحمه الله -

مواضيع : برنس الواحه



رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 10:58 PM   #4
كاسب الطيب
زائر


الصورة الرمزية كاسب الطيب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (04:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تشرفت بمرورك العطر .. أخي الكريم

تقبل فائق تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 11:04 PM   #5
مشرف سابق


الصورة الرمزية علأ المجد
علأ المجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30
 تاريخ التسجيل :  Dec 2009
 أخر زيارة : 11-04-2011 (09:32 AM)
 المشاركات : 634 [ + ]
 التقييم :  13
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 6
تم شكره 51 مرة في 34 مشاركة
افتراضي



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 
 توقيع : علأ المجد



أَقْــــمْ صلَاتــــك

.................. قَبْــــلِ مَمَاتَــــك

هناك اشخاص يفعلون بك هكذا؟؟؟
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
ولكن تابع مسيرك ولا تهتم بهم


رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 03:10 AM   #6
الألفية الثانية


الصورة الرمزية بـهـلـوآآنـي
بـهـلـوآآنـي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 430
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-18-2011 (03:28 PM)
 المشاركات : 5,563 [ + ]
 التقييم :  91
 الدولهـ
Saudi Arabia
 مزاجي
لوني المفضل : Black
شكراً: 227
تم شكره 230 مرة في 150 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



يعطيك الف عاافية على هذا الطرح المفيد والمتميز

دمت ودام عطااؤك


 
 توقيع : بـهـلـوآآنـي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 03:10 AM   #7
نائب المدير
..{شخصية خاصه


الصورة الرمزية سمو الحرف
سمو الحرف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 378
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-04-2014 (02:20 PM)
 المشاركات : 9,083 [ + ]
 التقييم :  286
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 1,049
تم شكره 305 مرة في 159 مشاركة

اوسمتي

افتراضي





 
 توقيع : سمو الحرف

اللهم اغفر لأخي( فارس) وارحمه وعافه واعف عنه
اللهم عامله بعفوك وكرمك واحسانك .
اللهم آمين





رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 04:11 AM   #8
الألفية الثانية


الصورة الرمزية الــفــهــد
الــفــهــد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 491
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 06-03-2013 (02:54 PM)
 المشاركات : 4,459 [ + ]
 التقييم :  105
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ليت الكلام .. يداوي الجرح والروح .

كان القصيد اللي نقولة . نفعنا ..!!
لوني المفضل : Darkgray
شكراً: 70
تم شكره 552 مرة في 314 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



يعطيك العافية


 
 توقيع : الــفــهــد

لا يجب ان تقول كل ماتعرف ولاكن يجب ان تعرف ماتقول





يا قارئ خطي لا تبكي على موتي..فاليوم أنا معك وغداً في التراب..فإن عشت فاني معك وإن
مت فلذكرى .. ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً..
أنت معي.أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى..
فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي..


رد مع اقتباس
قديم 12-07-2010, 07:30 PM   #9
مشرف المنتديات الشبابيه
وحيد بدنيتي


الصورة الرمزية أمير المحبة
أمير المحبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 494
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 05-18-2013 (04:25 PM)
 المشاركات : 2,332 [ + ]
 التقييم :  18
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue
شكراً: 13
تم شكره 39 مرة في 32 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



يعطيك العافيه على الطرح المتميز


 
 توقيع : أمير المحبة



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
قصة،عنتر،شداد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيرة عنتر بن شداد , حمزة البهلوان , كليلة ودمنة , ألف ليلة وليلة , واخرى كاسب الطيب ✿مكتبة المنتدى✿ 8 05-17-2010 01:04 PM
داحس والغبراء السندباد ✿واحة القصص والروايات✿ 1 02-27-2010 12:54 AM
صور قبور حاتم الطائي و عنترة بن شداد وكليب شقيق سالم الزير كاسب الطيب ✿واحة بوح الصور✿ 2 02-07-2010 10:53 PM
زجاج الموت في أستراليا المستشار ✿واحة بوح الصور✿ 3 01-19-2010 07:22 AM
عنترة الفوارس بن شداد العبسي كاسب الطيب ✿واحة التراث والآثار✿ 2 12-20-2009 06:53 PM


الساعة الآن 02:25 PM.


Powered by vBulletin® v3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
النسخة الفضية
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


أقسام المنتدى

المنتديات العامة @ ✿واحة عام✿ @ ✿واحة الترحيب✿ @ ✿الواحة الإسلامية العام✿ @ ✿واحة الأخبار✿ @ منتديات الموروث الشعبي @ ✿واحة الشعر الفصيح✿ @ ✿واحة الشعر النبطي✿ @ ✿واحة شعر المحاورة✿ @ ✿واحة القصص والروايات✿ @ ✿واحة همس المشاعر✿ @ ✿واحة الأساطير الشعبية والعربية✿ @ ✿واحة الحكم والأمثال الشعبية والعربية✿ @ ✿واحة التراث والآثار✿ @ المنتديات الثقافية @ ✿واحة الثقافة والفنون✿ @ ✿واحة التعليم✿ @ ✿مكتبة المنتدى✿ @ المنتديات الشبابية @ ✿واحة استراحة وكوفي شوب الأعضاء✿ @ ✿واحة الحوار والنقاش الهادف✿ @ ✿واحة المقاطع والبلوتوث✿ @ ✿واحة الصوتيات والشيلات✿ @ ✿واحة بوح الصور✿ @ ✿واحة صندوق العجائب والغرائب✿ @ ✿واحة تبادل الخبرات✿ @ ✿منتدى المسابقات✿ @ منتدى الأسرة والمجنمع @ ✿واحة الأثاث والديكور✿ @ ✿واحة عالم حواء✿ @ ✿واحة الطب والحياة✿ @ المنتديات التقنية @ ✿واحة الكمبيوتر والبرامج✿ @ ✿واحة التصاميم✿ @ ✿واحة الاتصالات والجوال✿ @ المنتديات الإدارية @ منتدى الإدارة @ ✿واحة تداولات المشرفين والمشرفات✿ @ ✿واحة صندوق الشكاوي والاقتراحات✿ @ سلة المحذوفات @ ✿واحة الرياضة والشباب✿ @ ✿واحة التوظيف✿ @ ✿واحة الكتب الاسلاميه✿ @ ✿واحة ضيف كرسي الإعتراف✿ @ ✿واحة الألغاز✿ @ ✿واحة الاقلام الحرة✿ @ ✿واحة إنتاج شعراء واحة الموروث الشعبي✿ @ المنتديات الاجتماعية @ ✿واحة مجتمع واحة الموروث الشعبي وملتقى الاعضاء✿ @ ✿واحة قصة وقصيدة✿ @ عالم المسنجر @ ✿واحة مدونات الاعضاء { الركن الهادىء}✿ @ منتديات مقاطع البلوتوث والصوتيات والمرئيات @ ✿واحة المرئيات✿ @ ✿واحة الرحلات البرية والكشتات✿ @ موقف وقصيده @ منتدى التطوير الذاتي @ منتدى الصور والصوتيات والمرئيات والفلاشات الاسلامية @ ✿واحة الخيمة الرمضانيه✿ @ واحة كتب الادب العربي والغربي @ ✿واحة عالم السيارات✿ @ واحة مطبخ حواء @ واحة مكياج وأزياء حواء @ ديوان الشاعر ابن الذيب @ ديوان الشاعر محمد ابن فطيس @ ديوان الشاعر سعد علوش @ ديوان الشاعر لافي حمود الغيداني @ منتدى القنوات القرأنية الفضائية @ المرحلة الابتدائية @ المرحلة المتوسطة @ المرحلة الثانوية @ حل مشاكل أعطال الكمبيوتر @ واحة الحياة الزوجيه والاسريه @ مجلة الواحه @ واحة دواوين الشعراء @ ديوان الشاعر ناصر الفراعنه @ ديوان الشاعر حامد زيد @ واحة الاخبار المحليه @ واحة الاخبار الطريفه والعجيبه @ واحة الرياضة الخليجة والعربية العالمية @ شخصية الاسبوع @ المنتديات الاسلاميه @ منتدى القنوات الفضائية الاسلامية @ مرئيات وصوتيات وأناشيد الأطفال الاسلامية @ منتدى الحبيب صلى الله عليه وسلم @ قسم التاريخ والتراث الاسلامي @ ديوان الشاعر عبدالرحمن العشماوي @ واحة السفر والسياحه @ شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات @ الواحة العلمية @ الفصل الدراسي الأول @ الفصل الدراسي الثاني @ الفصل الدراسي الأول @ الفصل الدراسي الثاني @ الفصل الدراسي الأول @ الفصل الدراسي الثاني @ المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية @